أدوية المناعة

الكورتيزون ثورة طبيه تعرف علي خصائصه العلاجيه واثاره الجانبيه

الكورتيزون أحد المصطلحات الطبية التي تُسبب رعب شديد في قلوب المرضى قد يفضل المريض التعايش مع آلامه على أن يأخذ أدوية تحتوي عليه! فلما كل هذا الخوف؟ ويمكن تلقيبه بالمتهم البرئ حيث اذا اسئ استخدامه اضر بصحه الانسان وعلى العكس اذا اجيد استخدامه افاد بصحته.

لم يخلق الله داء إلا وخلق معه الدواء، كوننا لم نستطع اكتشافه حتى اليوم فهذا يعود لتقصير الإنسان لا أكثر، لكن حتى بعض الأدوية التي تم اكتشافها تُخيف الكثيرون وذلك لشدة أعراضها الجانبية، وكأن الدواء يُعالج المرض الرئيسي ليسبب عدة أمراض أخرى! أشهر مثال على الأدوية التي تُثير الرعب في نفوس أغلب المرض هي أدوية “الكورتيزون“! وذلك لما له من أعراض جانبية شديدة وواضحة على صحة المريض سواء أثناء تناول الدواء أو بعد إيقافه، فالكورتيزون يعتبر ثورة طبيه شامله او بمعنى اخر علاج ساحر ذو حدين لأن الكورتيزون هو دواء مثل أي دواء آخر إذا استخدم بشكله الصحيح وبوصفة طبية عن طريق الطبيب المعالج، إلا أن الجدل مستمر، سواء بين العامة أو العلماء، حول هذا الدواء، وربما لم تثر مادة دوائية على مدى تاريخ الطب، هذا الكم من الجدل الذي أثاره الكورتيزون، منذ اكتشافه حتى اليوم.

ماهو الكورتيزون:

هو هرمون يفرز من الغدة الجاركلويه او الكظريه والموجوده اعلى الكليتين ويفرز تحت تحكم عالى جداا من الغدة النخاميه الاماميه بالمخ ويرجع تركيبه الى مجموعه الستيرودات ويصل الى اعلى مستوياته من السادسه صباحا وحتى العاشرة الى ان ينخفض تدريجيا حتى يصل الى ادنى درجاته بعد منتصف الليل ويعود اكتشاف هرمون الكورتيزون ووظائفه، إلى العالم الأمريكي إدوارد كالفين كيندال في منتصف الأربعينيات من القرن الماضي، الذي نال عن اكتشافه جائزة نوبل للطب عام 1950، وقد تم تصنيعه تجاريًا لأول مرة في ولاية نيوجيرسي الأمريكية عام 1949.

الخصائص العلاجية للكورتيزونات:

1)مضادة للالتهابات: حيث تمتاز بأنها من أشد وأسرع الأدوية كبحًا للالتهابات في جميع أجزاء الجسم، وكذلك تسكن الألم اذ تقوم بتقليل دفاعات الجسم الطبيعيه وذلك عن طريق منعه لافراز العديد من المواد التى تسبب الالتهاب وبالتالى يخفف من ظهور الاعراض المصابه له كالنوبات التحسسيه والانتفاخات

2)مضادة لتكاثر الخلايا: إذ إن لها خاصية كبح تكاثر الخلايا السرطانية أو شبه السرطانية مثل الأورام اللمفاوية .

3)مثبطة للمناعة: فهي تكبح الجهاز المناعي من تدمير أجهزة الجسم، وهو ما يحدث في أمراض المناعة الذاتية، وهي أمراض ناتجة عن زيادة فاعلية الجهاز المناعي، حيث يهاجم الجهاز المناعي الجسم أو بعض أجزائه ظنًا منه أنها عدو أو جسم غريب ما يؤدي إلى تدميرها، كأمراض الأنسجة الضامة أو أمراض الكولاجين الوعائية أو التهاب المفاصل الرثوي أو الذئبة الحمامية. كذلك في حالات زراعة الأعضاء يكون للكورتيزون فعالية في تقليل رد فعل الجهاز المناعي تجاه العضو الجديد لكي لا يتم رفضه. الحساسية التنفسية، في الأنف أو الصدر، كما في حالات الربو، خاصة إذا لم تستجب الحالة المرضية للعلاج بمضادات الحساسية المعتادة.

الامراض التى يعالجها الكورتيزون:

1) حالات الربو الشعبى والتهابات الحلق الشديدة جدًا، خاصة التي تحدث مع مرض داء وحيدات النوى الخمجي الفيروسي، فالكورتيزون لا يقلل مدة الالتهاب الفيروسي لكن يستخدم لزيادة راحة المريض و تقليل أعراض صعوبة الكلام و صعوبة البلع التي تنتج من تورم الحلق.

2)ألم الأعصاب و العظام، فقد يعطى بشكل إبر في علاج الألم لفترة قصيرة، كذلك يقلل الانتفاخ نتيجة الالتهاب في المفاصل و الأوتار أو نتيجة الرضوض.

3)التهابات العين ذات المنشأ غير الفيروسي.

4)مراض المناعة الذاتية المختلفة، كالذئبة الحمامية، والتصلب اللويحي، والتهاب المفاصل الرثواني، والتهابات الأمعاء والقولون مناعية المنشأ، وغيرها.

5)في حالات زراعة الأعضاء، لأن الكورتيزون يعمل على تقليل مناعة الجسم ما يمنع رفض الجسم للعضو المزروع.

6)الأكزيما والالتهابات الجلدية، خاصة الالتهاب التأتبي، الحساسية والحكة الجلدية، مرض الحزاز، وتساقط الشعر (الثعلبة).

7) الصدفية، وهو مرض جلدي مزمن يظهر على شكل قشور فضية اللون \البهاق، وهو مرض نقص الصبغة الجلدية.

 

الاعراض المصاحبه للكورتيزون مقترنه بجرعه الدواء وفترة الدواء فالى جانب الكثير من التأثيرات الايجابيه للكورتيزون الا انه يسبب الكثير من الاعراض الجانبيه غير المرغوبه والتى تزيد مع زيادة استخدامه  وفى حاله زيادة هذه الاعراض يجب مراجعه الطبيب فورا حتى يقلل الجرعات المأخوذه ليخف تأثيره

اهم اضرار الكورتيزون  واثاره الجانبيه على الجسم :

1)يعطل افراز الكورتيزون الطبيعى فى الغدة الجار كلويه وتحتاج اسابيع او شهور حتى تعود لعملها الطبيعى المتمثل فى افراز الكورتيون الطبيعى فى الجسم

2)يرفع ضغط العين عند الكثير من الاشخاص

3)يسبب الاصابه بمرض الساد اومايسمى بعتامه عدسه العين الذى يصيب البصر

4)يسبب الاصابه بمرض الروماتيزم

5)يخفض مستوى المناعه لدى الانسان الامر الذى يؤدى الى زيادة التعرض للامراض المختلفه

6)يسبب استدارة الوجه”وجه بدرى” بسبب تراكم الدهون ف  الوجه والرقبه والاكتاف فيما يعرف بمتلازمه كوشينغ

7)يزيد من العطش والرغبه فى شرب مياه بكميات كثيرة الامر الذى يسبب الحاجه الى التبول بشكل كبير ومستمر

8)يسبب قرح بالمعدة ولذا ينصح معه باخد مجموعه البروستاجلاندين كالميزوبوستول

9)بسبب زيادة فى نسبه السوائل فى الجسم ونشوء مايعرف بالوذمه وهى توذم  عضو او نسيج نتيجه لتجمع السوائل اسفل الجسم الامر المسبب لارتفاع ضغط الدم

10)تقليل نسبه الكالسيوم ف الجسم والذى يتم فقانه نتيجه للتبول المستمر

11)التأخر فى التئام الجروح

12)الاصابه بالتجرثم الفيروسى والبتكيترى والفطرى وبالتالى الاصابه بالامراض الجلديه

13)ترقق فى الجلد وظهور الشعيرات الدمويه به

14)الاصابه بهشاشه العظام وضعف فى نمو الاطفال

15)الشعور بالاحباط والكابه وحدوث تقلبات فى المزاج والنفسيه

16)يزيد من الوزن بشكل كبير وملحوظ

17)اضطرابات “زياده”فى ضغط وسكر الدم

18) احتباس الصوديوم في الجسم والذي قد يسبب عبئًا على القلب وفشل عمله،

19)ظهور خطوط حمراء او بيضاء بالجلد  وايضا ظهور شعر خفيف في بعض المناطق، حساسية شديدة للضوء

20)زيادة حب الشباب وورديه الوجه نتيجه استخدامه بالوجه وايضا حبوب حول الفم

 

للكورتيزون اربعه اشكال:

1)الكورتيزون الموضعى ويتم استخادمه على شكل كريم او مرهم لعلاج العديد من الامراض الجلديه او للتخفيف منها

2)حبوب الكورتيزون وتيم تخذها كحبوب علاجيه

3)حقن الكورتيزون ويعتبر هذا النوع من اخطر انواع الكورتيزون ويستخدم للضرورة القصوى  نظرا لاعراضه الجانبيه الخطيرة

4)بخاخ الكورتيزون ويتم استخدام هذا النوع للعلاج الاعراض التى تصيب المجارى التنفسيه كبخاخ الفم والانف

تعتبر بخاخات الكورتيزون قليلة المخاطر نسبياً إذا استخدمت بشكل صحيح، و إن استخدام المراهم أو الكريمات لعدة أيام فقط ، و لا يوجد منه ضرر على الكبار أو الأطفال، و لكن هناك ضرر متوقع من استخدام الكورتيزون على هيئة حبوب أو حقن فإن استخدامها أكثر من ثلاثة أسابيع قد يؤدي إلى توقف غدة الجاركلوية عن الإفراز.

 

الوصايا العشر لمن يتناول الكوريتزون:

1)يجب الايوصف علاج الكورتيزن الا من الطبيب وعلى المرضى متابعه العلاج مع الطبيب وعدم تغيير الجرعه او ايقافها الا بامر منه

2)فى  حاله المراهم والكريمات لاتوضع مركبات الكورتيزون القويه على الوجه او الاماكن الحساسه ولا يوجد مايسمى مراهم تفتيح الوجه بالكورتيزون

3)يجب ابقاء جرعه العلاج باقل كميه تسيطر على المرض ولاقصر فترة ممكنه

4)اعطاء العلاج صباحا وهى انسب وقت لتفادى المضاعفات لان الجسم فيها يقوم بافراز الهرمون بصورة طبيعيه

5) عند استخدام البخاخ يجب أخذه بمواعيده بدقة، ويجب غسل الفم (المضمضة) بعد الاستخدام مباشرة كي يتجنب نمو الفطريات فيه،ويجب عدم ايقاف العلاج بصورة مفاجئه

6)اذا كان المريض يتناول العلاج لفترة تزيد عن سته اشهر وبجرعه اكبر من 5,7 ملجم يجب ان يوصف له كالسيوم وقيتامين د وكذلك يجرى له اشعه لقياس كثافه العظام

7)لابد من ايقاف عقار الكورتيزون تدرجيا فور زوال سبب الاستخدام وبدايه التحسن من المرض

8)التقليل من الاطعمه الغنيه بالسعرات الحراريه لتفادى البدانه

9) يجب التقليل من السكريات وملح الطعام والدهون لأن الكورتيزون كما أسلفنا يؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر والدهون في الدم، ويؤدي كذلك إلى احتباس الصوديوم وبالتالي المياه داخل الجسم،

10) ينصح المريض بتناول الأطعمة المحتوية على البوتاسيوم مثل البرتقال والموز والبطاطا، كما يوصى بممارسة الرياضة وتفادى مصادر العدوى البكتريه والفطريه مثل المستشفيات أو الأماكن المزدحمة أو أن يتلقى تطعيمات تحتوي على كائنات حية مثل تطعيم شلل الأطفال عن طريق الفم، لأن المناعة تقل أثناء تناول الكورتيزون، كما يمنع الاحتكاك بالمصابين بـ جدري الماء (العنقز) أو الهربس أو مرض الحصبة لأن ذلك قد يؤدي إلى مضاعقات خطيرة

 

الأعراض التي تنجم عن الإيقاف المفاجئ لتناول الكورتيزون:

إذا توقف المريض فجأة عن تناول الكورتيزون فإن جسمه يخلو من الكورتيزون اللازم للعمليات الحيوية وذلك لأن غدة الكظر تكون قد توقفت عن إفرازه بسبب تناوله من خارج الجسم، وقد لا تعود إلى عملها إلا بعد أسابيع أو أشهر، وبالتالي تظهر أعراض الانسحاب التي منها الشعور بالدوار، ضعف العضلات، ألم المفاصل، تقشر الجلد، ضعف الشهية، غثيان أو قيء، حمى، هبوط مستوى سكر الدم، صداع، وارتفاع الضعط داخل الجمجمة، وتغييرات عقلية، وقد يؤدي التوقف المفاجئ الى الموت، كما قد يؤدي إلى عودة المرض الذي كان يعالج بالكورتيزون.

وتعالج أعراض الانسحاب من الكورتيزون بإعطاء جرعة عالية من الكورتيزون ثم تقليلها تدريجيًا.

اقرأ ايضا :- أسباب ظهور حب الشباب وكيفية الوقاية منه وأحدث الطرق الطبية لعلاجه

السابق
تعرف على مرض الربو اعراضه اسبابه طرق علاجه
التالي
التدخين وأضراره علي جسم الانسان وكيفية الاقلاع عنه

اترك تعليقاً