أمراض متفرقة

أسباب الذئبة الحمراء وأنواعها المختلفة وأعراضها وعلاجها

الذئبة الحمراء من الأمراض المناعية الذاتية نادرة الحدوث فبدلاً أن يُدافع جسم الإنسان ضد الميكروبات التى تغزو جسم الإنسان فإن جهاز المناعة يهاجم ذاته أى يكون أجسام مضادة تهاجم أجهزة الجسم نفسه وهذا الإنسان لابد أن يكون عنده استعداد للمرض بمعنى ان  يكون عنده خلل فى الخريطة الجينية أنه يحمل المرض.

ماهى العوامل التى قد تكون سبباً لهذا المرض

برغم أنه فى كثير من الأحيان السبب غير واضح لكن النظرية القائمة أنه هناك استعداد على الخريطة الجينية للمريض وهناك عامل  حفز الجهاز المناعى أن يفعل ذلك ومن هذه العوامل

1- التدخين
2- الهرمونات فمثلاً فترة الحمل عند السيدات أو بعد الولادة
3- الذئبة الدوائية والتى تنتج من أدوية مثل أدوية الصرع او الضغط او الدرن وتكون مؤقتة وغالباً بسيطة ويتم السيطرة عليها
4_التوتر الشديد أيضاً يحفز الجهاز المناعى
5-بعض الفيروسات المسببة لأدوار البرد

أنواع الذئبة الحمراء

النوع الأول وهو الأشهر ال Systemic أى انه يؤثر على جميع أجهزة الجسم كلها من أهمها الكلى والأعصاب ومكونات الدم والجلد والمفاصل
النوع الثانى الجلدى فقط  أو القرصى (Discoid)
النوع الثالت هو الجنينى (حالات معدودة فى العالم بأكمله)
النوع الرابع هو النوع الدوائى 

أعراض الذئبة الحمراء

تختلف جداً من مريض لآخر
هناك مريض تظهر عنده الأعراض على هيئة وجع شديد فى المفاصل وارتفاع فى درجة الحرارة وحساسية للشمس والطفح الجلدى فى الوجه  الذى يكون على هيئة فراشة  ولذا سُمى المرض بالذئبة الحمراء ( ده الأشهر )
images 6 300x143 - أسباب الذئبة الحمراء وأنواعها المختلفة وأعراضها وعلاجها
هناك مريض تظهر الأعراض عنده على هيئة نشاط فى الكلى بشكل مفاجئ وورم فى الرجل وتورم جفون العينين بشكل واضح جداً وارتفاع فى ضغط الدم
lupus5 300x143 - أسباب الذئبة الحمراء وأنواعها المختلفة وأعراضها وعلاجها
هناك مريض آخر تظهر عنده الأعراض على هيئة التهاب فى الأوعية الدموية وطفح جلدى

هناك آخر تظهر الأعراض كأنها دور برد ووجع فى المفاصل وحرارة خفيفة

ونظراً لاختلاف الأعراض فقد يتأخر التشخيص ولكن يرجى استشارة الطبيب فوراً للإطمئنان

 المرض يصيب السيدات أكثر من الرجال

لأنه هرمونى فى المنشأ فغالباً هذه الفترة تكون فيها السيدة حامل ونسبة حدوثه 13 سيدة إلى رجل واحد(13:1)
وهو مرض لا يورث والأم التى أصيبت بهذا المرض لا يُعنى أنها تنقل المرض لأولادها حسب قوانين مندل
لكن إذا حدث وانتقل لابد أن يكون الجنين عنده استعداد جينيى وهو يُخلَق  فى رحم أمه لكنه ليس  شرط  ان يورث من جيل لآخر

المرض مناعى طبيعى يظهر على الجلد لأن المناعة مسئولة عن كل أجهزة الجسم بما فيه الجلد والمنطقة المصابة بالمرض أكثر هى المنطقة التى يُفرز فيها كمية أكبر من الأجسام المضادة والخلايا المناعية وخاصة ال (p cells ) لأنها الخلية المسئولة عن تنشيط الجهاز المناعى ولذا علاج الذئبة الحمراء يعتمد على إيقاف شغل ال p cells وحسب العضو المصاب يظهر المرض وليس بالضرورة أن يكون الجلد كما يشيع خطأً فهناك مرضى مصابون بالذئبة والعضو المصاب هو الكلى فقط ولا يظهر على الجلد لا حساسية بسيطة تختفى تدريجياً
وهناك مرضى مصابون بالذئبة على هيئة نقص فى كريات الدم البيضاء  والصفائح الدموية
وهناك مرضى  العضو المصاب  هو الأغشية المخاطية
وآخرون يظهر المرض عندهم على هيئة التهاب فى المفاصل

لذا الأعراض تتراوح من دور بردٍ وحرارة بسيطة وتورم بسيط فى المفاصل من غير تأثير على الكلى أو مكونات الدم
إلى فشل كلوى
ففى الحقيقة الذئبة الحمراء هى عالم يسمى بعالم الذئبة الحمراء، المرض غير مُعدى تماماً

هل مريضة الذئبة لا تحمل ؟

هذا كلام خاطئ تماماً فمريضة الذئبة يمكنها الحمل ولكن ليس فى أى وقت فلا يُسمح بالحمل والمرض فى حالته النشطة على الأقل بعد سنة أو 6 شهور
لابد أن تستخدم الأدوية التى تعالج الذئبة وفى نفس الوقت يُسمح لها بأن تأخذها أثناء فترة الحمل
لابد لها من متابعه مستمرة مع طبيب النسا المختص
لابد من عمل تحاليل معينة قبل الحمل لكى يعرف الطبيب هل الجنين عنده استعداد على خريطته الجينية أن يصاب بهذا المرض أو أن يصاب بلخبطة فى ضربات القلب أو يحدث جلطات فى المشيمة وعدم اكتمال الحمل
أو يحدث ارتفاع فى ضغط الدم فيما يعرف بتسمم الحمل
اذا تم اتباع التعليمات الخاصة بالطبيب المعالج  فإن 90% من مريضات الذئبة بإمكانهم الحمل والإنجاب أكثر من مرة

 

مرض الذئبة الحمراء غير وراثى تماماً فلا ينتقل من الجد أو الجدة إلى الأحفاد ولا من الأم أو الأب ألى الأبناء ولكن اذا حدث فلا يحدث بالوراثه وانما الابن ذاته عنده خلل جينى فى خريطته الجينية يسمح له بأن يكون حامل للمرض

تعليمات عامة لمريض الذئبة

1- هذا المرض يعرف بأنه عدو الشمس ،المريض لايجب أن يتعرض للأشعة الفوق البنفسجية تماماً ولو لزم أن يتعرض لابد أن يضع واقى الشمس المناسب لان الاشعة الفوق بنفسجية هى من الممكن ان تنشط المرض من وقت لآخر
2- لايجب على مريض الذئبة أن يكون راقداً على السرير طوال النهار أو ان يكون فى شغل وارهاق دائم لابد من وسطية واعتدالية حياته العملية
3- يبتعد عن التوتر تماماً ويبتعد عن التدخين تماماً
4- لايأخذ أى ادوية حتى لو مسكنات او مضادات حيوية بسيطة لأنها هى من الممكن أن تنشط المرض فلابد أن يرجع للطبيب فى البداية
5_ بالنسبة للطعام، على مريض الذئبة الحمراء الابتعاد عن الموالح والدهون فيما يعرف الالتزام بأكل البحر الأبيض المتوسط اى أسماك كثيرة، اللحوم الفاتحة، خضراوات كثيرة، زيت زيتون، شرب ماء كثير، منتجات ألبان منزوعة الدسم ( الغذاء المتوازن)

 

علاج الذئبة الحمراء

فى البداية لايصح أن نقول أنه من الممكن الشفاء التام لمريض الذئبة الحمراء الا باستئصال العضو المصاب ولكن المريض قد يتبع كورس علاجى ممكن ان يكون مزمن مدى الحياة ولكن يجعله يحيا حياه طبيعية تماماً
العلاج ينقسم إلى جزأين
1-أدوية للسيطرة على جهاز المناعة (المجموعة الأولى )
2–  أدوية لمنع مشاكل المجموعه الأولى من العلاج 

ففى البداية يأخذ المريض كورتيزون بجرعات عالية جداً خصوصاً لو فيه نشاط كبير فى الكلى أو وجود ماء بكثرة على القلب او الرئة  أو الجهاز العصبى او الاوعية الدموية فى المخ  أو نقص شديد فى كريات الدم البيضاء أو الصفائح الدموية كما أنه أيضاً الكورتيزون مثبط للمناعة
بالإضافة إلى أدوية مختصة مثبطة للمناعة
ثم بالتدريج نقلل جرعات الكورتيزون حتى نصل إلى أقل جرعة كورتيزون مسيطرة على المرض

الجزء الثانى من الأدوية هو فيتامين (د)   والكالسيوم لتقوية العظام  والجلد ولتقوية المناعة وللحد من المشاكل التى قد تنتج عن المجموعه الأولى من العلاج  وفيتامين ( سي ) ليحفز جهاز المناعة ضد الميكروبات المتكررة لان فى هذه الحالة قد يصاب المريض بنفس الميكروب اكثر من مرة ولضعف جهازه المناعى لم يستطع التعرف عليه فى المره الثانية ومهاجمته  وفيتامين (ب) ليقلل آلام المفاصل ويعالج حالات من الانيميا
وأدوية المعدة  و أحياناً يُعطى المريض أسبرين أطفال لو المريض عنده استعداد لتكون الجلطات
و الهيبارين أثناء فترة الحمل
ونتيجة العلاج مبهرة قد تصل الى 95% من الشفاء التام ولكن طبعاً مع استمرارية كورس العلاج لأن اغلب الحالات تأتى مبكراً وتشخص مبكراً وتعالج بشكل أسرع وأفضل وأدق حتى البقع التى يتركها المرض تخف تدريجياُ الا النوع القرصى يأخذ وقتاً أطول من باقى الانواع حتى يخف تماماً حتى أنه يمكن الاستعانه بأطباء الجلدية لأنه يعتبر أكثر انواع الذئبة فى ظهور الطفح الجلدى لانه يسبب التهاب فى الاوعية الدموية  نفسها تحت الجلد
وافضل الحالات فى اختفاء بقع الجلد هو النوع الsystemic لان ظهور الطفح على الجلد يكون مجرد عرض ويكون خفيف جداً  لان المشكلة نفسها فى الاعضاء كالكلى أو غيرها وليس الجلد وظهوره على الجلد ماهى الا حساسية ضوئية عادية

 

الذئبة الحمراء يُصيب أى عمر

بالرغم ان الذئبة الحمراء يصيب الكبار وخصوصاً السيدات فى الفترة  مابين 15-45 سنة إلا أنه ممكن ان يصيب الطفل ذا الخلل الجينى ولانه طفل صغير فمناعته تلقائياً ضعيفة وهذا ممكن يحفز اكثر من ظهور المرض لو هذا الطفل عنده استعداد جينى حامل للمرض

لا توجد فحوصات دورية او checkup لاستكشاف اذا كان شخص حامل للمرض فى جيناته ام لا ولكنه اذا ظهر اياً من الاعراض السابقة فى اى تحليل أجريته  يرجى استشارة طبيب فوراً  للإطمئنان

 كيفية حفاظ المريض على جهازه المناعى

1- الابتعاد تماماً عن التوتر الشديد
2- عدم الاهمال فى كورس الدواء او التغذية المتوازنة السليمة ( أكل البحر الأبيض المتوسط)
3- المجهود المدنى على الاقل رياضة المشى نصف ساعة يومياً
4- عدم التدخين تماماً و حتى الابتعاد عن أماكن التدخين او التلوث الشديد قدر الامكان لان التدخين هو المتهم الأول فى الامراض المناعية الذاتية ويجعله اكثر عنفاً ولا يستجيب للعلاج

 

نصائح عامة لمريض الذئبة الحمراء بعد أن يبدأ فى كورس العلاج

1- عدم القلق تماماً شأن هذا الموضوع فنسبة الشفاء تصل الى 95%
2- لابد من المتابعة المستمرة  مع  طبيب الروماتيزم المختص
3- هناك بشرى سارة لهؤلاء المرضى لانه هناك ادوية ظهرت مؤخراً اكثر فعالية لبعض اعراض المرض ماعدا الكلى حتى الآن ولازالت الأبحاث مستمرة وتشير بأن فى السنين القادمة قد تأتى أدوية تحد وتعالج تماماً أعراض الذئبة بما فيها الكلى
4- لابد ان يلتزم بالابتعاد عن الشمس  ولو تعرض للشمس كما ذُكر سابقاً  يلزم وضع واقى الشمس المناسب والابتعاد عن التدخين والابتعاد عن التوتر
5- ولو  سيدة مريضة عليها  ألاتقدم على الحمل الا باستشارة طبيب الروماتيزم المختص حتى ينظمه لها ثم استشارة طبيب النسا المختص وتكون على متابعة دورية مع الطبيبن معاً فى آنٍ واحدٍ
6- لايأخذ اى دواء من تلقاء نفسه الا بالرجوع الى الطبيب المعالج لان هناك ادوية من الممكن ان تتفاعل مع بعضها او تزيد من نشاط وعنف المرض.

السابق
تعرف على الفرق بين الانفلونزا والزكام من حيث الاعراض والعلاج
التالي
دواء فلاجيل Flagyl – مضاد للجراثيم والطفيليات

اترك تعليقاً