أمراض متفرقة

مرض الصفراء وأسبابه وأعراضه وكيفية علاجه

تعتبر الإصابة بمرض الصفراء من الإصابات المنتشرة التى تحدث بين الأطفال حديثي الولادة والذي يحدث خلال الأسبوع الأول من ولادتهم وتعتبر الإصابة بالصفراء مقلقة للأهل، وهي تعرف  الصفراء على أنها الاصفرار الذي يصيب بياض عين الطفل بالإضافة إلى ميل لون الجلد إلى الأصفر ويحدث هذا المرض نتيجة ارتفاع نسبة البليريوبين في الدم عن المعدل الطبيعي الذي يجب ان يكون في دم حديثي الولادة وبالتالي يسبب تكسير خلايا الدم الحمراء ويجعل الهيموجلوبين الموجود في الدم طليقا حيث يتعرض للكسر بسهولة ليصبح مادتين هما مادتي الهيم والجلوبين فتتكسر مادة الهيم لتتحول إلى حديد وتنتقل بشكل مباشر إلى كبد حديثي الولادة ويتحد مع عنصر البروتين عن طريق انزيم  جلوكيورونيل ترانسفيريز ليكون البليروبين الذي يفرز العصارة الصفراء في الأمعاء والتى يتم امتصاصها مرة أخرى وإعادتها للدم ويتم التخلص من كمية قليلة من الصفراء عن طريق البراز

الصفراء هو عصارة المرارة وهو عبارة عن سائل قاعدي ينتج في الكبد في دورة حياة خلايا الدم الحمراء والتى لها عمر افتراضي 120 يوم وتتكسر حينما ينتهي ذلك العمر الافتراضي وتشير ارتفاع نسبة البليروبين أيضا إلى احدي الأمور التالية :-

1- مشاكل في الكبد

2- اضطرابات غدية

3- أمراض الدم الانحلالي

4- خروج الدم خارج الأوعية الدموية

5- يرقان حليب الأم

 

أنواع مرض الصفراء

1- الصفراء الفسيولوجية

وهو النوع الذي تظهر أعراضه في اليوم الثاني او الثالث من الولادة وتصل ﻷعلى معدل عند اليوم الخامس او السادس وتقل عند السابع وتختفي تماما عند اليوم التاسع او العاشر ويعتبر هذا النوع هو الأكثر شيوعا في كل من الجنسين من ذكور واناث ولا تعتبر الإصابة به مرضا ، إنما تصنف على أنه حالة تحدث حين لا يستطيع كبد الأطفال حديثي الولادة معالجة البليروبين ويمكن ان يحدث ذلك النوع من الصفراء في الحالات التالية:-

 

أ- حينما تكون فصيلة دم الطفل مختلفة عن فصيلة الأم حيث ينتقل دم من الأم إلى طفلها ونتيجة لاختلاف فصيلة الدم يحدث تكسير لخلايا الدم مما يؤدي إلى حدوث الصفراء

ب- نسبة التكسير لخلايا الدم الحمراء كبيرة على استيعاب الكبد

ج- لديه جفاف نتيجة لعدم أخذ القدر الكافي من السوائل من الأم فيقلل من قدرة الجسم على التخلص من البليروبين

د- تحدث في بعض الحالات حينما يولد الطفل تحت مستوى الأم فيدفع الدم من المشيمة إلى الطفل وبالتالي تزيد نسبة الهيموجلوبين ويتم التخلص من هذه النسبة الكبيرة عن طريق التكسير وتسبب الصفراء .

 

2-الصفراء المرضية

تعتبر الإصابة بهذا النوع من الصفراء هي الإصابة الأصعب والأكثر خطورة وتعتبر نادرة الحدوث وتشخص عند الأطفال عند وصول معدل البيليروبين في الدم لدي الطفل حديث الولادة إلى أكثر من 25 مللجرام لكل ديسيلتر من الدم مما يؤدي إلي الإصابة بتلف في أنسجة الدماغ ، والإصابة بالصمم بالإضافة إلى الشلل وبطء النمو فتظهر علامات تأخر التحصيل الأكاديمي وتنخفض نسبة الذكاء عند الطفل المصاب وايضا ظهور بعض الأعراض مثل القىء ، عدم القدرة على تناول الطعام ، ارتفاع درجة الحرارة ، زيادة في البروثرومبين تايم وبذلك لا يكون قادرا على عملية التجلط بشكل كاف

 إجراءات تقدير نسبة الصفراء عند الأطفال

1- تعرية الطفل

2- وضع الطفل تحت أشعة الشمس او تحت ضوء نيون ابيض

3- الابتعاد عن اي ضوء ملون لان ذلك قد يؤثر على تقديرك للون بشرة الطفل

4- محاولة تحديد المنطقة التى يصل إليها اللون الأصفر في جسم الطفل ابتداءا من الرأس حتى اسفل الجسم

5- استخدام قاعدة كارمر :-

تستخدم هذه القاعدة للأطفال الذين أتموا فترة الحمل وتتراوح اوزانهم مابين 2500 غرام إلى 4000 غرام

وتشير هذه القاعدة إلى أنه كلما زاد توجه اللون الأصفر إلى اسفل الجسم لكلما كانت نسبة البليروبين في الدم أعلى

ويتم تقدير نسبة البليروبين حسب جدول كارمر حيث ان تركيز البليروبين التقريبي المتوقع في الدم مقدرا ب ملغ / 100 مل

1- الرأس  6 ملغ

2- الصدر وأعلى البطن 9 ملغ

3-  أسفل البطن 12 ملغ

4- الساعد والساق 15 ملغ

5- القدمين أكثر من 15 ملغ

 

*  الاحتياطات اللازمة لمريض الصفراء

1- يجب ملاحظة ان هذه الأرقام السابقة هي قيم تقريبية وهي فقط لتقدير الحالة ليس أكثر

2- يجب مراجعة حليب الأطفال في أسرع وقت قبل ان تزداد النسبة

3- يجب عمل تحاليل مخبرية للدم للحصول على النتيجة الدقيقة والتي يتم اتخاذ الإجراء الطبي اللازم لعلاج الحالة المرضية اعتمادا عليها

 

* ممارسات خاطئة

من الممارسات الخاطئة الشعبية في علاج الصفراء هي :-

1- إعطاء الطفل حديث الولادة ماء وسكر

2- وضع الثوم على صدر الطفل

3- تعريض الطفل لضوء النيون المنزلي العادي

 لماذا هي ممارسات خاطئة

تعتبر هذه الممارسات خاطئة ليس لذاتها وتأثيرها بل لأنها تعطي الأهل الشعور بالاطمئنان بأنها هي العلاج فلا يقومون بزيارة الطبيب لاتخاذ الإجراء العلاجي المناسب حيث يوجد حالات تستدعي تبديل الدم للطفل وذلك بسبب إهمال الحالة إلى ان وصلت إلى حدود خطيرة وقد تتسبب في تلف في الدماغ أو ثؤثر على الحواس

 متى تكون نسبة الصفراء خطيرة

تعتبر الصفراء الفسيولوجية خطيرة عند وصول مستوي البليروبين في الدم ﻷكثر من 16 او 18 ملليجرام لكل ديسيلتر من الدم حيث يجب في هذه الحالة إدخال الطفل حديث الولادة إلى المستشفى لتلقي العلاج ولكن الصفراء المرضية فهي إصابة خطيرة بحد زاتها وتحتاج إلى علاج مكثف وتدخل طبي سريع

 

 أنواع العلاج

قد لا تحتاج الحالة إلى اي نوع من أنواع العلاج بل تترك لتكون حالة مرضية مع المتابعة لنسبة البليروبين في الدم ان كان في هبوط او ارتفاع وقد تحتاج الحالة أيضا إلى المعالجة الضوئية مع المتابعة لنسبة البليروبين في الدم لوقف المعالجة الضوئية بعد نزولها عن حد معين

قد تحتاج الحالة إلى تبديل الدم مع المعالجة الضوئية في أسوأ الحالات مع متابعة نسبة البليروبين في الدم لأن الضوء المستخدم في علاج الحالات الخطيرة يكون مكثفا وقد يسبب جفاف لدي الطفل

علاج الصفراء عند الرضع

يتم بعد فحص الطفل اكلينيكيا تشخيص الإصابة بالصفراء وتعد معظم الحالات المنتشرة حالات بسيطة يتم علاجها عن طريق تعريض الطفل لأشعة الشمس لفترات زمنية بسيطة ومتقطعة ولكن في الحالات الأكثر تعقيدا يجب إدخال الطفل الرضيع المستشفي وتعريضه للأشعة فوق البنفسجية مع ضرورة تغطية عينيه حتى لا تتعرض للضرر

اقرأ ايضا :- اللوكيميا سرطان الدم اسبابه واعراضه وطرق التشخيص والعلاج

السابق
باركنسون الشلل الرعاش (اسبابه واعراضه وطرق الوقايه والعلاج)
التالي
تعرف على مرض القلب اعراضه ،اسبابه ، كيفيه الوقايه منه

اترك تعليقاً